التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : ما السفر المُبيح للفطر في رمضان؟

رقم الفتوى: 858

التاريخ : 22-07-2010

التصنيف: شروط الصوم

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

نريد السفر أنا وزوجي إلى لندن في دورة تدريبية مع العمل لمدة خمسة أيام، وذلك خلال شهر رمضان المبارك، هل يجوز الإفطار خلال هذه المدة، أو فقط يوم السفر بالطائرة؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
من أراد أن يترخص بالفطر في رمضان بسبب السفر، لا بد أن يتحقق في سفره شروط أربعة:
1- أن يكون سفره طويلا يزيد على (81/كم).
2- أن يكون سفرا مباحا أو سفر طاعة، وليس سفر معصية.
3- أن يشرع في السفر قبل صلاة الفجر، أما إذا دخل عليه وقت الفجر ولم يبدأ بالسفر بعد فلا يجوز له الإفطار ذلك اليوم، ولكن يجوز له الإفطار في الأيام التالية إذا انطبق الشرط الرابع.
4- أن لا يقيم في المكان الذي سافر إليه أربعة أيام فأكثر غير يومي الدخول والخروج، فإن نوى الإقامة أكثر من ذلك فلا يجوز له الترخص بالفطر إلا في الطريق، أما إذا وصل البلد فلا يفطر لأنه لا يعد مسافرا، بل هو مقيم.
يقول الإمام الشافعي رضي الله عنه: "من قدم مصرا - أي: بلدا- وهو مسافر مفطر فإنه يسعه من الفطر به ما لم يُجمِع - أي: ينو- مقام أربعة أيام" انتهى. انظر: "أسنى المطالب" (1/237). والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا