نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020




جميع منشورات الإفتاء

الصائم ومحبة الله أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صلاة العيد، حِكَم وأحكام أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صم ولا تبغ في صيامك أضيف بتاريخ: 26-04-2022

أعظم الأجور في أفضل الشهور أضيف بتاريخ: 24-04-2022

لأهل بدر دين في أعناقنا أضيف بتاريخ: 19-04-2022

أخلاقيات الصائم في شهر رمضان أضيف بتاريخ: 10-04-2022

رمضان شهر الأمن والإيمان أضيف بتاريخ: 03-04-2022

صناعة "الحلال" أضيف بتاريخ: 15-03-2022




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : يستحب صيام يوم عرفة ولو صادف يوم الجمعة

رقم الفتوى: 3718

التاريخ : 05-07-2022

التصنيف: صوم التطوع

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

حكم صيام يوم الجمعة منفرداً إذا صادف يوم عرفة؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

يوم عرفة من أفضل الأيام عند الله تعالى، وقد ورد الحث على صيامه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ) رواه مسلم.

ويسن صيام يوم عرفة ولو صادف يوم الجمعة؛ لأن ذلك مستثنى من كراهة إفراد يوم الجمعة بالصيام، فكراهة إفراد يوم الجمعة مخصوصة في حال صوم النفل المطلق، أما إذا كان للصائم عادة له فوافقت يوم الجمعة أو كان صياماً مسنوناً؛ كيوم عرفة، أو عاشوراء، فلا يكره حينئذٍ صيام يوم الجمعة منفرداً.

يقول الإمام الرملي الشافعي رحمه الله: "ويكره إفراد يوم الجمعة بالصوم؛ لما صح من قوله صلى الله عليه وسلم: (لا يصم أحدكم يوم الجمعة إلا أن يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده) ولكونه يوم عيد... ومحل ما تقرر إذا لم يوافق إفراد كل يوم من الأيام الثلاثة [الجمعة أو السبت أو الأحد] عادة له، وإلا كأن كان يصوم يوماً ويفطر يوماً، أو يصوم عاشوراء أو عرفة فوافق يوم صومه؛ فلا كراهة كما في صوم يوم الشك، ذكره في المجموع، وهو ظاهر وإنْ أفتى ابن عبد السلام بخلافه، ويؤخذ من التشبيه أنه لا يكره إفرادها بنذر وكفارة وقضاء، وخرج (بإفراد) ما لو صام أحدهما مع يوم قبله، أو يوم بعده؛ فلا كراهة لانتفاء العلة" انتهى باختصار [نهاية المحتاج  3/ 209]، ومثله في [تحفة المحتاج] لابن حجر الهيتمي رحمه الله.

وعليه؛ فيسن صيام يوم عرفة ولو صادف يوم الجمعة، ولا كراهة في ذلك سواء صام يوماً قبله أو لم يصم؛ لأنه من النفل المؤقت بوقت معين. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا