التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : حكم تحديد النسل لاحتمال ولادة أطفال مصابين بمرض وراثي

رقم الفتوى: 2052

التاريخ : 30-05-2012

التصنيف: الطب والتداوي

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

أنا رجل متزوج رزقني الله تعالى بطفلين، وهما بصحّة جيدة، ورزقني طفلاً ثالثاً توفي بعد ثلاث سنوات وثلاثة شهور من ولادته، وسبب الوفاة إصابته بمرض وراثي يسمّى (سوء تخزين الدهنيات)، وقد بيّن أكثر من طبيب متخصّص أن احتمال ولادة طفل مصاب بالمرض نفسه مستقبلاً يُقَدَّر بنسبة (25%)؛ نظراً للعوامل الوراثية والجينات المتنحية. فهل يجوز لي وبالاتفاق مع زوجتي أن نقوم بتحديد النسل، وذلك بإجراء عملية جراحية للزوجة أو أي وسيلة أخرى؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
رغّب الإسلام في الإكثار من الذرية؛ لأنّ في ذلك محافظة على وجود الأمّة الإسلامية وتحقيقاً لقوتها، ورفعاً لشأنها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تَزَوَّجُوا الْوَدُودَ الْوَلُودَ، فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمُ الْأُمَمَ) رواه الحاكم.
وكذلك، فإنّ الإسلام حثّ على التداوي من الأمراض، وتحصين النسل من الخلل الجسدي والعقلي، ولم يرغب في وجود نسل مريض أو ضعيف.
ولأجل ذلك فلا مانع شرعاً من تحديد النسل إذا ثبت بتقرير لجنة طبية موثوق بها وجود خطر مؤكد على حياة الأم بسبب الحمل أو الولادة، أو وفاة المولود، أو وجود نسل مريض جسدياً أو عقلياً بسبب وراثي وغيره، وقد صدر بذلك قرار من مجلس الإفتاء الأردني برقم (65).
وأما إذا كان الخطر متوقعاً غير راجح، كما في حالة السائل، فلا يجوز قطع النسل، خصوصاً أن له أولاداً أصحّاء، وأنّ التقرير الطبي يفيد بأنّ نسبة الإصابة المتوقّعة هي (25%) فقط، أي أنّ نسبة وجود ولد معافىً هي (75%).
وننصح السائل بأن يبحث عن أساليب العلاج الكفيلة بتجنب هذه النسبة وعدم قطع النسل بالكلية. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا