نشرة الإفتاء - العدد 45 أضيف بتاريخ: 22-06-2023

التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022




جميع منشورات الإفتاء

الترويج للشذوذ الجنسي أضيف بتاريخ: 31-01-2024

أهمية الأمن الفكري أضيف بتاريخ: 09-01-2024

دور الذكاء الاصطناعي أضيف بتاريخ: 06-12-2023

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023

اقتصاد حلال: موسوعة صناعة حلال أضيف بتاريخ: 05-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : الفقير والمسكين والفرق بينهما

رقم الفتوى: 3841

التاريخ : 12-12-2023

التصنيف: مصارف الزكاة

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

أي نوع من الفقراء مستحق للزكاة؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

مصارف الزكاة محددة في الشرع ومحصورة في الأصناف الثمانية المذكورة في قوله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التوبة: 60]، فالفقير والمسكين هما من مستحقي الزكاة.

والفقير والمسكين تجمعهما الحاجة، ولكن مقدارها يتفاوت في كل منهما، وهي في الفقير أكثر من المسكين، فيعرَّف الفقير بأنه: من لا يملك مالاً أو عملاً يدرُّ عليه مالاً يكفيه لحاجاته الأساسية من الطعام والشراب واللباس والعلاج والسكن بالحد المعتاد، ويعرف المسكين بأنه: من قدر على مال أو كسب يقع موقعاً من كفايته ولا يكفيه.

قال الإمام الخطيب الشربيني رحمه الله: "والفقير من لا مال له ولا كسب يقع جميعها، أو مجموعهما موقعاً من حاجته... والمراد بحاجته ما يكفيه مطعماً وملبساً ومسكناً، وغيرهما مما لا بدَّ له منه على ما يليق بحاله وحال من في نفقته من غير إسراف ولا تقتير... ولو كان له كسب يمنعه منه مرض، أو لم يجد من يشغله أو وجد من يشغله في كسب لا يليق به أو لم يجد كسباً حلالاً؛ ففقير" [مغني المحتاج 4/ 173].

وقال أيضاً (4 /176): "والمسكين من قدر على مال، أو كسب لائق به حلال يقع موقعاً من كفايته لمطعمه ومشربه وملبسه، وغيرها مما يحتاج إليه لنفسه، ولمن تلزمه نفقته كما مرَّ في الفقير، ولا يكفيه ذلك المال أو الكسب كمن يحتاج إلى عشرة ولا يجد إلا سبعة أو ثمانية".

وعليه؛ فالفقير والمسكين تجمعهما الحاجة، وحاجة الفقير أشدُّ من حاجة المسكين، وكلاهما من أهل استحقاق الزكاة. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا