عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

لماذا نحتفل بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 28-10-2020

بيان في استنكار الرسوم المسيئة أضيف بتاريخ: 24-10-2020

النَّبي يعلنُ الحبّ أضيف بتاريخ: 16-09-2020

الهدي النبوي في إدارة الأزمات أضيف بتاريخ: 23-08-2020

سبل الوقاية والعلاج من الأوبئة أضيف بتاريخ: 13-07-2020

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : حكم العمل في مجال السياحة الوافدة من الخارج

رقم الفتوى : 919

التاريخ : 19-08-2010

التصنيف : منوعات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أعمل في مكتب سياحة وافدة - أي استقطاب المجموعات السياحية الأجنبية من أوروبا - هل يجوز ذلك؟ شاكرين حسن تعاونكم وبارك الله فيكم.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
العمل في مكاتب السياحة يقوم على أمر مباح، وهو استقطاب السياح لزيارة بلادنا والاطلاع على معالم ديننا وثقافتنا وحضارتنا، وذلك عمل نافع إذا حرصنا على إيصال الصورة الحسنة لديننا إلى عقول وقلوب هؤلاء الناس.
وفي الوقت نفسه لا بد على العامل في مجال السياحة أن يتجنب المنكرات التي قد تصاحب العمل السياحي، كالإعانة على شرب الخمور، والاختلاط بالمتبرجات، فلا يجوز للمسلم أن يشارك في ذلك ولا أن يعين عليه، ويبقى بعيدا عن مثل هذه المنكرات، ويسعى في تبليغ رسالتنا للناس كافة. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا