نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020




جميع منشورات الإفتاء

أثر كورونا على التمويل ... أضيف بتاريخ: 14-07-2022

الدِّين والشريعة أضيف بتاريخ: 12-06-2022

الصائم ومحبة الله أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صلاة العيد، حِكَم وأحكام أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صم ولا تبغ في صيامك أضيف بتاريخ: 26-04-2022

أعظم الأجور في أفضل الشهور أضيف بتاريخ: 24-04-2022

لأهل بدر دين في أعناقنا أضيف بتاريخ: 19-04-2022

أخلاقيات الصائم في شهر رمضان أضيف بتاريخ: 10-04-2022




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : تخرج منه قطرات بعد قضاء الحاجة

رقم الفتوى : 821

التاريخ : 13-07-2010

التصنيف : الوضوء

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أعاني من هاجس الشك في مشكلة تؤرقني بشكل كبير، مع العلم أنني أصلي وغير متزوج، وأحاول جاهداً غض بصري عن محارم الله، لكنه كثيرًا بعد التبول تخرج قطراتٍ بيضاء ليست ثخينة وليست لزجة أيضا، وأشعر أنها لم تخرج بأكملها، ولكنها تحدث كثيرا معي، فماذا عليَّ أن أفعل، وما حكم هذه القطرات؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
هذا الذي ذكرته يسميه الفقهاء " الودي "، وحكمه حكم البول، فخروج قطرات منه مفسد للوضوء، والذي ننصحك به أن لا تتوضأ مباشرة عقب قضاء الحاجة، بل تخرج من الخلاء وتؤجل الوضوء إلى وقت تطمئن فيه إلى انقطاع جميع ما بقي في الإحليل، فإذا لم ينقطع تتوضأ لكل صلاة، وتصح صلاتك وإن خرج منك شيء، وذلك لتخفيف الشريعة في حكم صاحب " سلس البول ". والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا