عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : الدية والكفارة على القاتل مباشرة أو بالتسبب

رقم الفتوى : 3418

التاريخ : 10-09-2018

التصنيف : العقوبات

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

أعمل في أحد المسابح مشرفاً، وقد توفي أحد الأشخاص، وقررت المحكمة تبرئتي من التهمة؛ وذلك لأن الوفاة كانت نتيجة ارتطام رأس المتوفى بأرضية المسبح، حيث قام بالغطس في الأرضية المنخفضة، ولم يكن السبب في الوفاة هو الغرق، فما الحكم الشرعي الواجب علي من ناحية الدية والكفارة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

المسابح العامة أماكن معدة لممارسة رياضة السباحة من قبل مرتاديها من العامة، ولا بد لمن يعمل في هذا المجال من الالتزام بالشروط والضوابط التي تنظم العمل فيه، من تأمين جو آمن لكل من يمارس هذه الرياضة في هذا المكان، والتأكد من سلامة الموجودين فيه، وواجب الموظف الذي يقوم على إدارته مراعاة شروط السلامة العامة، وضمان سلامة كل من يدخل هذه المسابح.

والدية والكفارة لا تجب إلا في القتل سواء القتل الخطأ أو العمد إذا عفا أولياء المقتول عن القصاص، كما تجب الدية والكفارة بالقتل بالتسبب إذا نتج عن فعل الإنسان ما يؤدي إلى إزهاق روح الآدمي، وهذه الحالات كلها لا تخلو من فعل من قبل الجاني أو المتسبب أو المخطئ، أما في حال لم يوجد فعل أو تسبب في القتل، فلا دية ولا كفارة.

وعليه؛ وكما يبدو من واقع حال السائل في كلامه وتبرئة المحكمة له أنه غير مقصر، وتأسيساً عليه فلا تجب علية الدية ولا الكفارة، كونه لم يكن له فعلٌ أثّر في موت هذا الإنسان، لا بالمباشرة ولا بالتسبب. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا