التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

مقالات


بيان في ذكرى تفجيرات عمان

الكاتب : دائرة الإفتاء العام

أضيف بتاريخ : 09-11-2016



 

بيان في ذكرى تفجيرات عمان

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

يستذكر الأردنيون في مثل هذا الوقت من كل عام حادثة تفجير ثلاثة فنادق في مدينة عمان والتي قامت بها مجموعة من الإرهابيين، أصحاب الفكر الشاذ المتطرف، في عام 2005م، حيث ذهب ضحيتها مجموعة من المواطنين الأبرياء، الذين اغتالتهم يد الغدر والعدوان الآثمة.

وإننا في دائرة الإفتاء العام إذ نترحم على أرواح الشهداء، ونسأل الله تعالى أن يتقبلهم، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، فإننا ندعو الإخوة المواطنين إلى التماسك بمبادئ الوحدة الوطنية، والوقوف صفاً واحداً في وجه من يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن واستقراره، ونبذ الأفكار المتطرفة والإرهابية التي لا تمثل الإسلام بقيمه السمحة، والعمل الجاد والدوؤب والتكاتف في سبيل مواجهة التطرف والإرهاب، الذي يعد سلوكاً شاذاً وغريباً على مجتمعنا الأردني.

كما تدعو دائرة الإفتاء إلى الوقوف خلف قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية لردع كل من يحاول زعزعة أمننا والنيل من وحدة واستقرار مجتمعنا ووطننا.

سائلين الله تعالى أن يحفظ بلدنا آمناً مطمئناً في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، وأن يعمّ الأمن والسلام على سائر بلاد المسلمين.

والحمد لله رب العالمين

 

رقم المقال [ السابق --- التالي ]


اقرأ للكاتب




التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا