الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020




جميع منشورات الإفتاء

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020

الابتلاء سنة إلهية وهو محك ... أضيف بتاريخ: 25-03-2020

بيان حول ضرورة أخذ الفتاوى من ... أضيف بتاريخ: 23-03-2020

رسائل مقدّسة من أرض الإسراء ... أضيف بتاريخ: 22-03-2020

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020




جميع المقالات

مقالات


بيان حول ضرورة أخذ الفتاوى من مصادرها الشرعية حرصا على توحيد الصف

الكاتب : دائرة الإفتاء العام

أضيف بتاريخ : 23-03-2020


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

نسأل الله تعالى أن يزيل عن هذا البلد الوباء والبلاء وأن يمتع الجميع بالصحة وأن يمن على كافة المرضى بالشفاء وأن يجعل بلدنا آمنا مطمئنا معافى من كل شر وسوء وبعد:

نريد أن نذكر إخواننا وأبناءنا في بلدنا الطيب المبارك أن دائرة الافتاء الأردنية تتلقى جميع الأسئلة الدينية في الليل والنهار.

ومعلوم أن مفتي دائرة الافتاء العام هم من أصحاب العلم والاختصاص والله تعالى يقول: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [النحل: 43].

ويقوم المفتون _جزاهم الله خيرا _ بواجب الإجابة عن أسئلة واستفسارات المواطنين وفق منهج وسطي قائم على الكتاب والسنة واجتهادات سلف الأمة من أئمة المذاهب الأربعة. مراعين حال السائلين وظروفهم وأعراف البلاد والعباد واختلاف الزمان والمكان التي تبنى عليها الأحكام الشرعية.

وحرصا على توحيد الصف وجمع الكلمة ينبغي أن تؤخذ الفتاوى من مصادرها الشرعية وهي دائرة الإفتاء العام وخاصه في المسائل العامة تحصيلا للمصالح ودفعا للمفاسد وقد كان في سلفنا الصالح من يتخصص في الفتوى للبلاد كمفتي مكة ومفتي المدينة ... الخ.

وعليه فنرجو من جميع الأخوة عدم التصدي للفتوى العامة لأن كثيرا من إجاباتهم تعبر عن وجهة نظر واحدة قد لا تتناسب والواقع الذي نعيش مما تثير الناس وتنشر الشكوك وقد يكون ضررها أكثر من نفعها.

كما ونهيب بالأخوة المستفتين عدم أخذ الفتوى من غير دائرة الإفتاء العام.

كما ونؤكد على أن تلفونات أصحاب الفضيلة متوفرة على شبكه الإنترنت والرسائل القصيرة في أي وقت.

والله ولي التوفيق.

رقم المقال [ السابق --- التالي ]


اقرأ للكاتب




التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا