نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020




جميع منشورات الإفتاء

أثر كورونا على التمويل ... أضيف بتاريخ: 14-07-2022

الدِّين والشريعة أضيف بتاريخ: 12-06-2022

الصائم ومحبة الله أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صلاة العيد، حِكَم وأحكام أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صم ولا تبغ في صيامك أضيف بتاريخ: 26-04-2022

أعظم الأجور في أفضل الشهور أضيف بتاريخ: 24-04-2022

لأهل بدر دين في أعناقنا أضيف بتاريخ: 19-04-2022

أخلاقيات الصائم في شهر رمضان أضيف بتاريخ: 10-04-2022




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : أسباب انتشار مشكلة الأطفال اللقطاء

رقم الفتوى: 748

التاريخ : 23-05-2010

التصنيف: العلاقة بين الجنسين

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

ما هي أسباب انتشار مشكلة الأطفال اللقطاء في المجتمع من منظور شرعي إسلامي؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
السبب في انتشار ظاهرة الأطفال اللقطاء في المجتمع تعود إلى عدم الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية، وانتشار الاختلاط بين الرجال والنساء، من غير تقيد بالضوابط الشرعية، إلى جانب انتشار وسائل الإعلام التي تزين الرذيلة، وتشجع عليها، وتجعل الخروج على أحكام الشريعة بطولة، يمجد صاحبها، ويشترك في هذا أيضاً عاملٌ ثالث هو عزوف الشباب عن الزواج، نظراً لإصرارهم على الكماليات في بيوتهم، وعجزهم عن تأمينها لزوجاتهم.
هذا مع العلم بأن اللقطاء ليسوا كلهم أبناء زنى، بل بعضهم أبناءٌ شرعيون تخلى عنهم أهلهم لأسباب مختلفة. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا