نشرة الإفتاء - العدد 43 أضيف بتاريخ: 28-02-2022

المسائل الفقهية المشهورة أضيف بتاريخ: 17-11-2021

نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021




جميع منشورات الإفتاء

مفتي عام المملكة.. بدون ... أضيف بتاريخ: 13-10-2022

ممتنون لرسول الله أضيف بتاريخ: 09-10-2022

نسائم الرحمة والبركة أضيف بتاريخ: 06-10-2022

مقالات تشيد بدائرة الإفتاء أضيف بتاريخ: 21-09-2022

مهارات تربية الأولاد أضيف بتاريخ: 31-08-2022

قيم الحضارة في الإسلام أضيف بتاريخ: 10-08-2022

وثيقة المدينة المنورة أضيف بتاريخ: 27-07-2022

أثر كورونا على التمويل ... أضيف بتاريخ: 14-07-2022




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : وجود الجماعة عند الإحرام بالثانية من شروط صحة الجمع بين الصلاتين

رقم الفتوى: 1309

التاريخ : 22-05-2011

التصنيف: القصر والجمع

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

أرجو الحكم في رجل دخل المسجد في صلاة المغرب مسبوقا، والإمام نوى الجمع مغربا وعشاء في المطر، فجاء المسبوق وقد دخل الإمام والمصلون في صلاة العشاء في الركعة الأولى، فاقتدى هذا المسبوق مع الإمام مصليا المغرب، وفارق الجماعة، وسلم من ثلاث ركعات المغرب، ثم قام ولحق بالإمام ليجمع العشاء مع المغرب، والإمام في الركعة الرابعة من صلاة العشاء، ما الحكم في ذلك دام فضلكم، وهل جمعه صحيح؟


الجواب:

يشترط لصحة الجمع بين الصلاتين بعذر المطر أن يكبر المصلي للإحرام بالصلاة الثانية في جماعة، سواء أدرك الصلاة الثانية من أولها أم من آخرها، إذ العبرة أن يدرك أي جزء من الصلاة الثانية في جماعة؛ والدليل على اشتراط الجماعة أصلا أن ذلك هو الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم حين جمع في المطر، كان ذلك في جماعة المسلمين، ثم اجتهد الفقهاء بعد ذلك، فقالوا: يكفي وجود الجماعة عند الإحرام بالثانية، على اختلاف بينهم.
يقول الشبراملسي الشافعي رحمه الله: "يتجه أن لا تشترط الجماعة في الأولى، وأنه يكفي وجودها عند الإحرام بالثانية، وإن انفرد قبل تمام الركعة" انتهى من "حاشية نهاية المحتاج" (2/281).
وبهذا يتبين أن من أدرك الناس في المسجد يصلون العشاء جمعا مع المغرب، فدخل بنية المغرب وراء الإمام الذي يصلي العشاء، فأتم المغرب ثلاثا، ثم سلم، ثم قام وأدرك الركعة الأخيرة من العشاء المجموعة بعذر المطر: فجمعه صحيح، وصلاته صحيحة مجزئة. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا