مقالات

حول جريمة حرق الطفل الدوابشة

الكاتب : دائرة الإفتاء العام

أضيف بتاريخ : 31-07-2015


بيان في جريمة حرق الطفل الدوابشة في نابلس

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد

فقد شهد العالم إحدى أبشع جرائم إرهاب الاحتلال الصهيوني، وهي جريمة حرق الطفل الدوابشة، الذي لم تشفع له طفولته وبراءته لدى التطرف اليهودي، ليقضي حرقا ويلحق بآلاف الشهداء من أهلنا في فلسطين والأردن.

وقد وقعت الجريمة لتضاف إلى سلسلة الجرائم الصهيونية، والتي تزامنت مع الاعتداء على  المسجد الأقصى ومحيطه، لخلق أمر واقع يعتدي فيه اليهود المحتلون على مقدسات المسلمين، ويفرضون بالقوة سلطانهم على المساجد التي يعبد فيها الله وحده.

ومن هنا فإن دائرة الإفتاء العام تذكر العالم أجمع بأن الاحتلال الإسرائيلي والصمت الدولي على جرائمه هو أساس لما يجري في عالمنا الإسلامي اليوم من تطرف وإرهاب.

وأن حرق الأجساد، والعدوان على المساجد، وحصار الشعوب، بعض أمثلة الإرهاب الذي يمارسه الكيان المحتل.

وأن العدالة الربانية - بإرجاع الحق لأصحابه - لا بد أن تتحقق يوما بعون الله ونصره.

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

دائرة الإفتاء العام الأردنية

رقم المقال [ السابق | التالي ]

اقرأ للكاتب



اقرأ أيضا

المقالات

   إغاثة أهل غزة واجب شرعي

   حكم استعمال المال العام في الأغراض الشخصية

   حفظ النفس الإنسانية من مقاصد الشريعة الإسلامية

   جريمة الإرهاب في أمريكا وليبيا

   بيان في المحافظة على الوطن والتعبير بالطرق السلمية

الفتاوى

   ما حكم تشغيل الغلاية الكهربائية من كهرباء مكان العمل؟

   حرمة الاعتداء على المياه

   حكم ما يُعرَف بالقتل من أجل الشرف


التعليقات



تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا


Captcha