نشرة الإفتاء - العدد 45 أضيف بتاريخ: 22-06-2023

التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022




جميع منشورات الإفتاء

الترويج للشذوذ الجنسي أضيف بتاريخ: 31-01-2024

أهمية الأمن الفكري أضيف بتاريخ: 09-01-2024

دور الذكاء الاصطناعي أضيف بتاريخ: 06-12-2023

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023

اقتصاد حلال: موسوعة صناعة حلال أضيف بتاريخ: 05-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : الأولى تجنب إعلانات الطعام حال الصوم

رقم الفتوى: 3797

التاريخ : 28-08-2023

التصنيف: مفسدات الصوم

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

تعج مواقع التواصل الاجتماعي بإعلانات الطعام، والمعروضة بشكل مغري ومتعب للصائم، فما حكم إعلانات الطعام التي تداعب شهية الصائم في رمضان وتجعله يشتهي الأكل؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

الصائم يترك الطعام والشراب وجميع المفطرات امتثالاً لله تعالى، وقد أعدَّ الله تعالى له الأجر العظيم، جاء في الحديث قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: (يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: الصَّوْمُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَأَكْلَهُ وَشُرْبَهُ مِنْ أَجْلِي) رواه البخاري.

فلا حرج على الصائم في اشتهاء الطعام عند رؤيته ما دام ممسكاً عن تناول ما اشتهاه، ولا يؤثر ذلك على صومه إن لم يعزم على إفساده، حتى لو أحدث ذلك تردداً في نية قطع صومه فإنه لا يؤثر، يقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: "ولو تردد الصائم في قطع نية الصوم والخروج منه أو علقه على دخول شخص ونحوه؛ فطريقان: أحدهما: على الوجهين -البطلان وعدمه- فيمن جزم بالخروج منه، والثاني: وهو المذهب وبه قطع الأكثرون لا تبطل وجهاً واحداً" [المجموع شرح المهذب 3/ 285]. 

ولذلك لمَّا عرضت الدنيا على النبي صلى الله عليه وسلم قال: (فَقُلْتُ: لَا يَا رَبِّ، وَلَكِنْ أَجُوعُ يَوْمًا وَأَشْبَعُ يَوْمًا، فَإِذَا شَبِعْتُ حَمِدْتُكَ وَشَكَرْتُكَ، وَإِذَا جُعْتُ تَضَرَّعْتُ إِلَيْكَ وَدَعَوْتُكَ) رواه الترمذي.

والدعايات التجارية إذا كانت تعرض الطعام والشراب على سبيل التسويق للبضائع المباحة فهي مشروعة، ويجوز عرض منتجاتها في رمضان وفي غيره إذا خلت من المحظورات الشرعية، ولنا في قول عمر رضي الله عنه أسوة حسنة، حيث قال: "اعْتَزِلْ مَا يُؤْذِيكَ" [شعب الإيمان 12/ 47]، ويقصد به الابتعاد عن كل ما يؤذي المرء في دينه أو في دنياه.

وعليه؛ إذا كان تصفح المواقع الإلكترونية يسبب للصائم فتوراً في الهمة عن الصيام بسبب ما يعرض عليها من دعايات الطعام والشراب، فيكره له النظر إليها، وعليه الابتعاد عنها للمحافظة على صيامه. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا