نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020




جميع منشورات الإفتاء

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021

مائة عام كتبت تاريخ الهاشميين أضيف بتاريخ: 13-04-2021

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم بناء الممرات الإسمنتية داخل المقبرة الموقوفة

رقم الفتوى: 3471

التاريخ : 27-02-2019

التصنيف: أحكام الدفن والمقابر

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

هل يجوز بناء الممرات الإسمنتية داخل المقبرة الموقوفة؛ للحاجة لمثل هذه الممرات في بعض الأحيان كما في أيام المطر إذا كثر الوحل؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

بناء الممرات داخل المقابر يختلف حكمه تبعاً لصفة المقبرة، فإن كانت المقبرة مملوكة ملكاً خاصاً جاز البناء فيها، على ما يراه المالك مناسباً، من غير كراهة.

وأما إن كانت المقبرة موقوفة وقفاً عاماً لصالح المسلمين، فإن كان بناء الممرات مما يضيق على الناس، أو يفوت مصلحة عليهم، حرم، وإن كان لا يؤثر على طبيعة الوقف، ولا يغير شيئاً فيه، فلا بأس في ذلك.

قال الإمام زكريا الأنصاري رحمه الله: "وصرح في المجموع وغيره بتحريم البناء فيها [أي: في المقبرة المسبلة]، وفي كلام المصنف كأصله إشارة إليه قال الأذرعي: ويقرب إلحاق الموات بالمسبلة؛ لأن فيه تضييقاً على المسلمين بما لا مصلحة ولا غرض شرعي فيه، بخلاف الإحياء" [أسنى المطالب 1/ 328].

وعليه؛ فإن كانت هذه الممرات لا تضيق على المسلمين، ولا تفوت من مصلحة الوقف، وكان فيها منفعة له، فلا حرج شرعاً في بنائها. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا