نشرة الإفتاء - العدد 45 أضيف بتاريخ: 22-06-2023

التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022




جميع منشورات الإفتاء

الترويج للشذوذ الجنسي أضيف بتاريخ: 31-01-2024

أهمية الأمن الفكري أضيف بتاريخ: 09-01-2024

دور الذكاء الاصطناعي أضيف بتاريخ: 06-12-2023

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023

اقتصاد حلال: موسوعة صناعة حلال أضيف بتاريخ: 05-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام الشيخ عبد الكريم الخصاونة

الموضوع : سبب الهجمة على المسلمين

رقم الفتوى : 745

التاريخ : 23-05-2010

التصنيف : قضايا معاصرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هناك هجمة شرسة على المسلمين من قبل بعض الدول الغربية، برأيكم ما هو سبب ذلك؟.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لا شك أن رسالة الإسلام اليوم تتعرض لهجمة شرسة من جهتين:
الأولى: من غير المسلمين، وهم الذين يحاولون أن يصوروا الإسلام على أنه عدو لهم، ولا ننكر أن هؤلاء افتروا على الإسلام والمسلمين كثيراً.
الثانية: من بعض المسلمين، وهم الذين يقومون بأفعال غير مسؤولة باسم الدين، وهؤلاء قاموا بتشويه الصورة الحقيقية للإسلام، وهذا ما أكدته رسالة عمان، بل وأكدت أننا في المملكة الأردنية الهاشمية قد اتخذنا نهجاً يحرص على إبراز الصورة الحقيقية المشرقة للإسلام، ووقف التجني عليه، ورد الهجمات عنه، والذود عن حياضه، وإنما كان ذلك بهمة القيادة الهاشمية التي تتصل جذورها بالمصطفى صلى الله عليه وسلم صاحب الرسالة.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا