التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : ضوابط تجميد ونقل العينات في عمليات التلقيح الصناعي

رقم الفتوى : 3648

التاريخ : 03-10-2021

التصنيف : الطب والتداوي

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

زوجي يقيم في أستراليا، وأنا في عمان، وبحاجة لإجراء عملية طفل أنابيب؛ لأني لا أنجب بالطرق الطبيعية، وسيتم نقل الحيوانات المنوية المأخوذة من الزوج بعد تجميدها ووضعها في حافظات طبية عن طريق مركز متخصص، بحيث يتم إجراء عملية التلقيح في الأردن، فما حكم نقل هذه العينات، علماً بأنني أقوم بأخذ إبر وأدوية لتنشيط الإباضة حالياً، وهي مكلفة، ويجب أن تتم في وقت معين، كما أن عملية تجميد الحيوانات المنوية ونقلها تكلف ما يقارب عشرة آلاف دولار؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

لا حرج في تجميد ونقل الحيوانات المنوية المأخوذة من الزوج بغرض إجراء عملية التلقيح الصناعي لزوجته التي لا تنجب بالطرق الطبيعية، بشرط أن يتم التلقيح في حال قيام الزوجية بين الزوجين، وضرورة أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لعدم اختلاط العينات عند تجميدها ونقلها، وأن يتم ذلك من خلال مراكز موثوقة ومعروفة بالدقة والأمانة.

وأما إذا حصل شك في هذه الإجراءات؛ فيمتنع إجراء عملية التلقيح بهذه الحيوانات المنوية المجمدة، وهذا ما قرره مجلس الإفتاء الأردني في القرار رقم (248). والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا