مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020




جميع منشورات الإفتاء

ذكرى الهجرة النبوية أضيف بتاريخ: 09-08-2021

ما يستحب لإمام الصلاة فعله أضيف بتاريخ: 29-07-2021

بيان حول شعيرة الأضحية أضيف بتاريخ: 22-07-2021

الحضارة (المفهوم ودلالاته) أضيف بتاريخ: 20-06-2021

المقاصد سياج يحمي المصرفية أضيف بتاريخ: 03-06-2021

بيان في وجوب نصرة المرابطين في ... أضيف بتاريخ: 10-05-2021

النبي الوفي صلى الله عليه وسلم أضيف بتاريخ: 04-05-2021

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم خروج الغازات بعد الانتهاء من الوضوء.

رقم الفتوى : 324

التاريخ : 23-08-2009

التصنيف : الوضوء

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أعاني من وجود غازات في بطني، وبعد أن أتوضأ تخرج غازات ( غالبا ) مني، فأعيد الوضوء أكثر من مرة، وكنت أذهب للمسجد ولكن بسبب تكرار هذا الأمر معي التزمت الصلاة بالبيت، وذلك بسبب عدم قدرتي على مسك نفسي. أرشدوني رجاء لأن هذا الأمر سبب لي التوتر؟ جزاكم الله خيرا.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله:

نرجو أن تفرق - أخانا السائل - بين الحالة المرضية، والحالة الوسواسية، لأن الحكم يختلف بحسب الحالة، فإن كان خروج الغازات من غير تحكم منك مرضا أصابك وله تشخيص وأدوية، فهذا حكمه حكم أصحاب الأعذار الدائمة، يتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها، ويصلي عقب وضوئه وإن خرج منه الريح، فهو معذور لمرضه، إلا إذا كنت تعلم أن هذه الغازات تتوقف عن الخروج فترة معينة، فيجب عليك أن تنتظر إلى ذلك الوقت الذي تتوقف فيه الغازات لتصلي فيه، ما لم يخرج وقت الصلاة.

أما إذا كان الأمر لا يعدو كونه حالة من الوسواس، فلا ينبغي لك حينئذ إعادة الوضوء، ويجب عليك التوقف عن الاسترسال مع هذا الوسواس الذي يقودك إلى ترك الجماعة وإعادة الوضوء بلا مبرر، والله سبحانه وتعالى يقول: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ) النور/21. وقال صلى الله عليه وسلم: (لَا يَنْفَتِلْ أَوْ لَا يَنْصَرِفْ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا) متفق عليه.

 



فتاوى أخرى



للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا