نشرة الإفتاء - العدد 45 أضيف بتاريخ: 22-06-2023

التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022




جميع منشورات الإفتاء

الترويج للشذوذ الجنسي أضيف بتاريخ: 31-01-2024

أهمية الأمن الفكري أضيف بتاريخ: 09-01-2024

دور الذكاء الاصطناعي أضيف بتاريخ: 06-12-2023

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023

اقتصاد حلال: موسوعة صناعة حلال أضيف بتاريخ: 05-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


* هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها في كتبه القديمة لغرض إفادة الباحثين من هذا العمل الموسوعي، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده دائرة الإفتاء.

اسم المفتي : سماحة الدكتور نوح علي سلمان رحمه الله (المتوفى سنة 1432هـ)

الموضوع : حكم مشاهدة المسلسلات الدينيّة

رقم الفتوى : 2519

التاريخ : 30-07-2012

التصنيف : الغناء والملاهي

نوع الفتوى : من موسوعة الفقهاء السابقين


السؤال :

ما رأيكم في برامج التلفاز الدينيّة بالرغم من أن الذين يمثلون أفلام الفِسق هم ذاتهم يمثِّلون الشخصيّات الإسلاميّة، ما حكم مشاهدتها؟


الجواب :

هذه المسائل لا مجال فيها للرأي الشخصيّ، بل يجب البحث عن الحكم الشرعيّ، والتمثيل كله من المسائل المستجدَّة التي اختلف فيها العلماء، فمنهم من حرّمها لما فيها من الكذب وانتحال شخصيات الآخرين، ومنهم من أجازها إذا كانت تحثُّ على الفضيلة، والواقع أن طبيعة التمثيل وما فيه من اختلاط الرجال بالنساء، والمواقف المنافية لأحكام الشريعة، تجعله إلى التحريم أقرب، وهيهات أن يَسْلم من المؤاخذات الشرعيّة بالإضافة إلى ما فيه من إساءة إلى السلف الصالح عندما يقلِّدهم أصحاب الفسق والمعاصي، ولا ننسى أنهم بتلك التمثيليات يعطون صورة غير صحيحة عن السلف الصالح، فالملابس كما يتخيّلها المخرجون الذين لا علم لهم بملابس ذلك العصر، ومثل ذلك الكلام والحركات... إلخ، يُضاف إلى ذلك أن الإسلام حرّم التصوير وأذن بنقل الأخبار الصالحة؛ ليكون الاهتمام بالأخلاق والصفات الفاضلة وليس بالأشكال والملابس، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) متفق عليه، ولهذا كله ينبغي الإعراض عن هذه التمثيليّات ومعرفة الحقائق من خلال الكتب والمراجع الموثوقة.

"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى اللعب واللهو/ فتوى رقم/10)



فتاوى أخرى



للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا