الصفحة الرئيسية



الأخبار والإعلانات



الأخبار والإعلانات

إطلاق موقع الدائرة الجديد

أضيف بتاريخ : 16-05-2024


إطلاق موقع دائرة الإفتاء الإلكتروني بحلته الجديدة

 

انطلاقاً من رؤية دائرة الإفتاء في الريادة والتميز في صناعة الفتوى والبحوث الإسلامية المحكمة وسعياً نحو التحسين المستمر أطلقت الدائرة موقعها الإلكتروني الجديد بتصميم عصري يناسب المعايير الحديثة، وبما يخدم زوار الموقع وأصحاب الاحتياجات الخاصة للوصول إلى الفتوى أو الخدمة المطلوبة.

حيث تم اعتماد أفضل السياسات وأعلى المعايير في تصميم المواقع الإلكترونية مما يضع المملكة الأردنية الهاشمية ودائرة الإفتاء العام على الخارطة المعرفية العالمية كمرجع رئيس لتلقي المعلومة وتبادلها، حيث كان من أبرز الإضافات على الموقع: 

1. تعديل واجهة المستخدم بالكامل لتوافق التصاميم العصرية.

2. تقديم عناصر تحكم واضحة للمستخدم لتخصيص التجربة وفقا لاحتياجاته(Accessibility). مثل: تكبير أو تصغير الخط، التحكم بالمسافات ما بين الكلمات، تطبيق الوضع المظلم، الانتقال إلى المحتوى الانجليزي إن وجد.

3. تحسين تجربة المستخدم من خلال تصميم يتكيف مع مختلف الأجهزة. 

4. تفعيل القارئ الآلي في الصفحات ذات المحتوى (فتاوى، بحوث، قرارات...)

5. توفير تصاميم متوافقة مع معايير الويب لضمان التوافق مع جميع المتصفحات.

6. تحسين تجربة المستخدم في عرض القوائم والقوائم المنسدلة لتكون أوضح وأبسط.

7. تحسين سرعة التحميل للصفحات لتوفير تجربة استخدام سلسة.

8. تعزيز جودة الصور الرئيسية وتوضيحها بشكل يستحوذ على انتباه المستخدم.

وتجدر الإشارة إلى أن دائرة الإفتاء قامت بإعداد خطة للتحول الرقمي لخدماتها من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية والعلمية، حيث أطلقت خدمة الفتوى من خلال الروبوت، وتفعيل منصة بلا دور الرقمية لتسهيل حصول المواطن على الخدمات.

رقم الخبر [ السابق | التالي ]


التعليقات


Captcha





فتاوى مختصرة

أنا أحبُّ شخصًا، هل يجوز أن أدعو بأن يحبَّني ويكون من نصيبي؟

كرم الإسلام المرأة فجعلها مطلوبة لا طالبة، فلا يليق بها أن تسعى هي وراء الرجل، ومن تعجل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه. وهذا كله من نتائج الاختلاط المحرم.

هل أكل لحم الضبع حلال أم حرام؟

في أكل لحم الضبع خلاف، قال بحله الشافعية والحنابلة، واستدلوا بما روى البيهقي عن ابن أبي عمار قال: قلت لجابر: الضبع أصيد هي؟ قال: نعم. قلت: آكلها؟ قال: نعم. قال قلت: أقاله رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: نعم. والله تعالى أعلم.

تزوج رجل على امرأته ولم يعطها حقها من النفقة والمبيت، وكان معظم وقته مع زوجته الثانية، ومعظم أمواله ينفقها عليها، ثم مرضت زوجته الثانية بمرض سرطان الثدي، فأدى ذلك إلى نفور الزوج منها فيما يتعلق بالعلاقة الجنسية، فعاد إلى زوجته الأولى محاولاً إرضائها

يحرم على الزوجة أن تمتنع عن فراش الزوجية دون عذر شرعي، فالفراش من الحقوق المتبادلة بين الزوجين، فإن امتنعت الزوجة عنه من غير عذر شرعي فهي آثمة، قال صلى الله عليه وسلم: (إذا باتت المرأة مهاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح) متفق عليه. والله أعلم.

روابط سريعة

أرسل سؤالك

يسرنا استقبال أسئلتكم الشرعية

اقرأ المزيد

حساب الزكاة

احسب زاكتك بناءً على سعر الذهب

اقرأ المزيد

الخدمات المقدمة

دليل خدمات دائرة الإفتاء العام

اقرأ المزيد

شكاوى واقتراحات

شكاوى واقتراحات واستفسارات إدارية

اقرأ المزيد