نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021

مائة عام كتبت تاريخ الهاشميين أضيف بتاريخ: 13-04-2021

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : اللصقات الجلدية لا تبطل الصيام

رقم الفتوى : 897

التاريخ : 02-08-2010

التصنيف : مفسدات الصوم

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل لزقات النيكوتين التي توضع على الجلد للإقلاع عن التدخين في رمضان تفسد الصيام، إذا كانت الغاية منها محاوله الإقلاع عن التدخين، أو حتى إذا كانت الغاية منه المساعدة على تحمل الصيام؟ أرجو إفادتنا.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لصقات "النيكوتين" التي يستخدمها بعض الناس لمساعدتهم على الإقلاع عن التدخين، وكذلك جميع اللصقات الطبية: لا تبطل الصيام؛ لأن مسام الجلد ليست بمنفذ مفتوح إلى الجوف، وشرط ما يفسد الصوم أن يدخل من منفذ مفتوح، ولا يتحقق ذلك في " اللصقات الطبية "، فهي تشتمل على مواد علاجية أو كيميائية تعمل على إرسال إشارات عبر مسام الجسم، وتقوم بامتصاصها بوساطة الشعيرات الدموية الموجودة في الجلد، لتصب في الدم، ومنه إلى أنحاء الجسم، وقد جاء في "مغني المحتاج" من كتب الشافعية: "لا يضر وصول الدهن إلى الجوف بتشرب المسام" انتهى.
وهذا ما صدر به قرار مجمع الفقه الإسلامي رقم: 93 (1/10) بعد اطلاعه على البحوث المقدمة في موضوع المفطرات في مجال التداوي، وبمشاركة الفقهاء والأطباء، حيث جاء في القرار: "أن ما يدخل الجسم امتصاصاً من الجلد؛ كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية لا تعتبر من المفطرات" انتهى بتصرف يسير. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا