نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020




جميع منشورات الإفتاء

أعظم الأجور في أفضل الشهور أضيف بتاريخ: 24-04-2022

لأهل بدر دين في أعناقنا أضيف بتاريخ: 19-04-2022

أخلاقيات الصائم في شهر رمضان أضيف بتاريخ: 10-04-2022

رمضان شهر الأمن والإيمان أضيف بتاريخ: 03-04-2022

صناعة "الحلال" أضيف بتاريخ: 15-03-2022

صور من تكريم النبي صلى الله ... أضيف بتاريخ: 02-03-2022

الإسراء بِشارة بنهضة الأمة أضيف بتاريخ: 28-02-2022

الإسراء رحلة الاصطفاء أضيف بتاريخ: 28-02-2022




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : هل يجوز دفع رسوم المدارس الخاصة من مال اليتيم الخاص؟

رقم الفتوى : 772

التاريخ : 14-06-2010

التصنيف : النفقات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

وردنا سؤال يتعلق بحكم الإنفاق على اليتيم من ماله الخاص لغرض تعليمه في المدارس الخاصة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
نفقة الصغير تجب على والده، فإن لم يكن موجوداً فعلى غيره ممن تجب عليهم نفقته بشرط فقر الصغير، فإذا كان الصغير غنياً فنفقته في ماله.
وبناء عليه فاليتيم إذا كان له مال يُنفَق عليه من ماله، والرسوم الدراسية من جملة النفقة، فينفق لأجلها من مال الصغير، لكن بحسب ما ينفق على أمثاله من حيث الثروة، والمكانة الاجتماعية، فيُنظر إن كان هذا الصغير يدرس أمثاله في مدارس خاصة مع أن نفقتها أكبر من المدارس الحكومية، والمدارس الحكومية متوفرة، ويُنظر إن كان يُرجى من الدراسة في المدارس الخاصة ما لا يُرجى من المدارس العامة في مستقبل الصغير وثقافته.
فإن كان يليق بأمثاله مثل هذه النفقة الدراسية فلا مانع أن تؤخذ لأجلها من رصيده في مؤسسة تنمية أموال الأيتام، قال الله تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) البقرة/220. واليتيم في اصطلاح الفقهاء: من مات أبوه مادام صغيراً، فإذا بلغ لا يسمى يتيماً، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَا يُتْمَ بَعْدَ احْتِلَامٍ) رواه أبو داود.
ومن ماتت أمه لا يسمى يتيماً عند الفقهاء وإن كان صغيراً، بل يسمى في اللغة "عجيًّا"، ومن مات أبوه وأمه يسمى "لطيماً". والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا