البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام الشيخ عبد الكريم الخصاونة

الموضوع : طلاق الهازل واقع

رقم الفتوى : 759

التاريخ : 08-06-2010

التصنيف : الطلاق

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

تطلقت منذ سنة، وفي عدتي طلب الزوج إرجاعي؛ وقال هل ترجعي لي، ورفضت، وانقضت العدة؛ هل أنا زوجة له، مع أنني اذكر أنه قبل آخر طلقة قال مازحا: "أنتِ طالق"؟ الرجاء لا تقولوا راجعي دائرة الإفتاء.


الجواب :


الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
قول الزوج لزوجته " أنت طالق " يعتبر طلاقا واقعا ولو كان الزوج مازحا؛ فقد اتفق الفقهاء على وقوع طلاق الهازل؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ثَلَاثٌ جِدُّهُنَّ جِدٌّ، وَهَزْلُهُنَّ جِدٌّ: النِّكَاحُ، وَالطَّلَاقُ، وَالرَّجْعَةُ) أي أن الهزل فيها له حكم الجد. رواه الإمام الترمذي (رقم/1184) وقال: هذا حديث حسن غريب ، والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم .
أما في شأن الإرجاع فلا بد من مراجعة أقرب مكتب للإفتاء للنظر في القضية؛ ولا نرى سببا موجبا للتحرج من الحضور الشخصي، ومن كان يهمه أمر زواجه أو طلاقه فلا يستثقل زيارة مكتب الإفتاء الذي سيبين له الحكم الشرعي إن شاء الله تعالى. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا