حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : هل في أموال الجمعيات الخيرية القائمة على مصلحة الفقراء زكاة

رقم الفتوى : 1958

التاريخ : 29-11-2011

التصنيف : مسائل معاصرة في الزكاة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

جمعية تعتمد على مساعدة أهل الخير في إقامة نشاطاتها، والتي تقدر نفقاتها بحوالي (70) ألف دينار سنوياً، يوجد لهذه الجمعية حساب وديعة يقدر بحوالي (160) ألف دينار، بالإضافة إلى حساب جار يقدر بحوالي (30) ألف دينار، فهل هذه الأموال الموجودة بحساب الجمعية ولمصلحة الأيتام تستحق الزكاة، علماً بأن مدير الجمعية أفاد بأن هذه الأموال هي ملك للجمعية، وليست ملكاً لأفراد الأيتام؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
هذه الأموال موقوفة - على من قال بجواز وقف النقود - على الأيتام؛ تنفق منها الجمعية عليهم، والأيتام جهة عامة، والمال الموقوف على جهة عامة كالفقراء والمساكين والأيتام لا زكاة فيه؛ لأن شرط وجوب الزكاة أن يكون المالك معيناً.
قال الإمام زكريا الأنصاري: "لا زَكاةَ فيما يُسْتَغَلُّ مِن الوَقْفِ للمَساجِدِ -أَيْ عَلَيْهَا- ونَحْوِها وعلى الْجِهَةِ الْعَامَّةِ كالفُقَراءِ والمَساكينِ؛ إذْ لَيْسَ لها مالِكٌ مُعَيَّنٌ" "أسنى المطالب" (1/ 369).
وجاء في "نهاية المحتاج" (3/ 127): "وشرط وجوبها أن يكون المالك معيناً؛ فلا زكاة في الموقوف على جهة عامة، وتجب في الموقوف على معين". والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا