حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020




جميع منشورات الإفتاء

رسائل مقدّسة من أرض الإسراء ... أضيف بتاريخ: 22-03-2020

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


* هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها في كتبه القديمة لغرض إفادة الباحثين من هذا العمل الموسوعي، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده دائرة الإفتاء.

اسم المفتي : سماحة الدكتور نوح علي سلمان رحمه الله (المتوفى سنة 1432هـ)

الموضوع : هل توقع الأرصاد الجوية الأمطار من علم الغيب

رقم الفتوى : 2611

التاريخ : 06-08-2012

التصنيف : السمعيات

نوع الفتوى : من موسوعة الفقهاء السابقين


السؤال :

يخبرنا علماء الأرصاد الجوية بأن هنالك جبهة هوائية باردة تحمل الأمطار ستدخل البلاد صباحاً أو مساءً، فهل هذا من علم الغيب؟


الجواب :

إن علماء الأرصاد الجوية عرفوا من سنة الله في خلقه الخاصة بموضوع المطر، أن المطر له علامات دالة عليه من ريح وغيوم ... الخ، فإذا رأوا علامات معينة من الرياح ورطوبة الجو والغيوم ... الخ، قالوا: يُتوقع هطول المطر في الوقت الفلاني، وليس هذا من باب العلم بالغيب، بل هو من باب الحكم على الشيء من المقدمات التي جعلها الله أسبابا له، ويجب أن يذكروا أنه لا يوجد جزم في الموضوع، وإنما هو توقع، والله يفعل ما يشاء وإليه ترجع الأمور، ومجازفة بعضهم وجزمهم بنزول المطر مخالف للعقيدة والواقع، فعقيدتنا أن الأمور بيد الله ووقت نزول المطر لا يعلمه إلا الله، والواقع يشهد بأن الكثير من توقعاتهم لا تصدق، فينبغي أن يذكروا توقعاتهم مع تفويض الأمور لله فهو أليق دينيًا وعلميًا. 

"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى العقيدة / فتوى رقم/13)





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا