عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : يجوز عمل المتعهد الذي يبني المنازل بالتقسيط

رقم الفتوى : 436

التاريخ : 03-01-2010

التصنيف : مسائل مالية معاصرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أنا متعهد بناء، أتاني شخص يريد بناء منزل بمساحة (100م/مربَّع)، وتكلفة هذا البناء تقريبًا (15000) دينار، وعليَّ تسليم ذلك المنزل كاملاً، بشرط أن يدفع دفعة أولى قدرها (3000) دينار، والباقي على أقساط شهرية. فما حكم هذا النوع من العقود؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
العقد الوارد في السؤال أعلاه هو من قبيل (الاستصناع)، وهو لغة: طلب الصنع. وشرعًا: بيع ما يَصنعه عينًا، فيُطلَب فيه من الصانع العينُ والعملُ جميعًا.
وهو عقد صحيح استحسانًا في مذهب أبي حنيفة، بشرط تحديد مواصفات الشيء المطلوب صناعته تحديدًا وافيًا يمنع التنازع عند التسليم، فيجب ذكر مواصفات المنزل الدقيقة، ونوع الأدوات التي تستخدم في بنائه وتشطيبه، كما يجب بذل الجهد في النصيحة لصاحب المنزل وإتقان العمل له.
ولا بأس إذا كان الثمن مؤجلاً كله، أو تقسيطه إلى أقساط معلومة لآجال محددة يتفق عليها الطرفان. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا