عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

النَّبي يعلنُ الحبّ أضيف بتاريخ: 16-09-2020

الهدي النبوي في إدارة الأزمات أضيف بتاريخ: 23-08-2020

سبل الوقاية والعلاج من الأوبئة أضيف بتاريخ: 13-07-2020

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : أجرى عملية جراحية قد تؤثر على الإنجاب فهل يخبر المخطوبة بذلك؟

رقم الفتوى : 367

التاريخ : 25-11-2009

التصنيف : الخطبة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أنا شاب تعرضت لورم أسفل البطن، وأجريت عملية استئصال للورم، وتعرضت بعدهُ للعقم وبعد سنة أجريت عملية جراحية أخرى، والحمد لله نجحت، وعدت سليما إن شاء الله بحسب كلام وتقرير الطبيب، وقد تقدمتُ للخطبة مرتين، وكنتُ أخبر أهل الفتاة بالعملية التي أجريتها وكانوا يردوني خوفاً أني مازلت عقيما، وأنَ كلام الأطباء غير مضمون، مع أني حاولت أن أشرح لهم. سؤالي: أنا سأتقدم للخطبة مرة أخرى بإذن الله، هل أخفي أني أجريت العملية خوفا من أن يردوني، أم أنَ ذلك لا يجوز؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله:
العقم ليس من الأسباب التي يُفسخ بها النكاح، ومع ذلك يجب أن تعامل الناس بما تحب أن يعاملوك به، ولو خطب إليك رجل قريبتك وعنده مثل هذا الوضع لا ترضى أن يكتمه عنك، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ أَحَبَّ أَنْ يُزَحْزَحَ عَنْ النَّارِ وَيُدْخَلَ الْجَنَّةَ فَلْتَأْتِهِ مَنِيَّتُهُ وَهُوَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَأْتِ إِلَى النَّاسِ الَّذِي يُحِبُّ أَنْ يُؤْتَى إِلَيْهِ) رواه مسلم.
فبين الأمور والله يهيئ لك الخير، ولا تنس قوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا) رواه مسلم. والله أعلم.



فتاوى أخرى



للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا