حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم صبغ الرجل شعره باللون البني

رقم الفتوى : 307

التاريخ : 17-08-2009

التصنيف : اللباس والزينة والصور

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ما حكم صبغ الشعر بالصبغة ذات اللون البني بدرجاته للرجال؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله:

الاختضاب المحرم هو الاختضاب بالسواد، وليس بأي لون آخر، وذلك أن النص المحرم إنما ورد في اللون الأسود خاصة.

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: ( أُتِيَ بِأَبِي قُحَافَةَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ وَرَأْسُهُ وَلِحْيَتُهُ كَالثَّغَامَةِ بَيَاضًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَيِّرُوا هَذَا بِشَيْءٍ وَاجْتَنِبُوا السَّوَادَ ) رواه مسلم (2102)

وقد اتفق الفقهاء على جواز خضاب الرجل رأسه بالحناء والورس والزعفران وغير ذلك من أنواع الأصباغ التي لا تحدث اللون الأسود، بل جاء عن عَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنَّ أَحْسَنَ مَا غُيِّرَ بِهِ هَذَا الشَّيْبُ الْحِنَّاءُ وَالْكَتَمُ ) رواه الترمذي (رقم/1753) وقال: حسن صحيح.

يقول الرملي رحمه الله: " يندب لكل أحد أن يخضب الشيب بالحمرة والصفرة، ويحرم بالسواد إلا لجهاد " انتهى. " نهاية المحتاج " (8/140).

فلا حرج في صبغ شعرك باللون البني بجميع درجاته، على ألا يبلغ حد السواد. والله أعلم.

 

 





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا