عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

النَّبي يعلنُ الحبّ أضيف بتاريخ: 16-09-2020

الهدي النبوي في إدارة الأزمات أضيف بتاريخ: 23-08-2020

سبل الوقاية والعلاج من الأوبئة أضيف بتاريخ: 13-07-2020

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : لا فدية على الصبي غير المميز إذا ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام

رقم الفتوى : 2985

التاريخ : 30-09-2014

التصنيف : الإحرام ومحظوراته

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ذهبت أنا وزوجتي وولدي البالغ من العمر أربع سنوات لأداء مناسك العمرة، وبعد أن أتممنا المناسك قامت زوجتي بنزع ملابس الإحرام عن ولدي وإلباسه ملابس عادية قبل أن يتحلل من إحرامه، فهل على ابني فدية؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
ارتكاب الصبي المحرم بالحج أو العمرة لأي محظور من محظورات الإحرام: كلبس المخيط أو التطيب وغيرها من المحظورات، فيه التفصيل الآتي:
أولاً: إذا كان الصبي غير مميز، أي لم يبلغ من العمر سبع سنوات، فلا فدية عليه.
ثانياً: إذا كان الصبي مميزاً، أي بلغ من العمر سبع سنوات فأكثر ودون سن البلوغ، فالفدية تجب في مال وليه، ولا أثم على من أعانه على ارتكاب المحظور إذا لم يتعمد ذلك، كأن جهل الحكم أو نسيه.
جاء في "مغني المحتاج" للخطيب الشربيني: "ولو فرط الصبي في شيء من أعمال الحج كان وجوب الدم في مال الولي، ويجب عليه منعه من محظورات الإحرام، فإن ارتكب منها شيئا وهو مميز وتعمد فعل ذلك فالفدية في مال الولي في الأظهر...أما غير المميز فلا فدية في ارتكابه محظورا على أحد" انتهى.
وننبه هنا أن أعمال العمرة تنتهي بالحلق أو التقصير، فإذا وقع هذا الأمر بعد حلق شعر رأس الصبي أو تقصيره، فيكون قد تحلل من إحرامه، ولا شي عليه، سواء كان مميزاً أم غير مميز. والله تعالى أعلم.

 





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا