الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020




جميع منشورات الإفتاء

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020

الابتلاء سنة إلهية وهو محك ... أضيف بتاريخ: 25-03-2020

بيان حول ضرورة أخذ الفتاوى من ... أضيف بتاريخ: 23-03-2020

رسائل مقدّسة من أرض الإسراء ... أضيف بتاريخ: 22-03-2020

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : خروج الريح من القبل مفسد للوضوء

رقم الفتوى : 974

التاريخ : 06-01-2011

التصنيف : الوضوء

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل الريح أو الهواء الخارج من الرحم " الفتحة التناسلية " يفسد الوضوء؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
خروج الريح من قبل المرأة من نواقض الوضوء، وذلك لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لاَ وُضُوءَ إِلاَّ مِنْ صَوْتٍ أَوْ رِيحٍ) رواه الترمذي وقال: حسن صحيح. وكلمة ( ريح ) مطلقة تشمل كل ريح يخرج من القبل أو الدبر. وهو ما يقرره فقهاء مذهبنا الشافعية، وفقهاء الحنابلة كذلك.
يقول ابن حجر الهيتمي رحمه الله - في معرض تعداد أسباب الحدث -: "أحدها: خروج شيء من قُبُلِهِ - أي المتوضئ - الحي، ولو ريحا مِن ذَكَره، أو قُبُلِها" انتهى. "تحفة المحتاج" (1/130). والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا