من أحكام وآداب العيد أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من احكام الأضحية أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من فضائل عشر ذي الحجة أضيف بتاريخ: 18-01-2018

العفو والتسامح أضيف بتاريخ: 11-01-2018

النظام الاجتماعي تحصين للأمة ... أضيف بتاريخ: 11-01-2018

أهمية الوقت في حياة المسلم أضيف بتاريخ: 11-01-2018

الإعلام في الإسلام أضيف بتاريخ: 11-01-2018

الكذب أضيف بتاريخ: 11-01-2018




جميع منشورات الإفتاء

بيان في الاعتداء على المساجد أضيف بتاريخ: 25-11-2017

الكفاءة معيار أساس للتعيينات أضيف بتاريخ: 19-11-2017

ثقافة البناء أضيف بتاريخ: 11-10-2017

للمقبلين على الزواج أضيف بتاريخ: 04-10-2017




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام الشيخ عبد الكريم الخصاونة

الموضوع : الدفاع عن المسجد الأقصى واجب شرعي

رقم الفتوى : 744

التاريخ : 23-05-2010

التصنيف : قضايا معاصرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ما هو المطلوب لوقف الممارسات الإسرائيلية بالنسبة لتهويد المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي ومسجد بلال، وضمهم للتراث الإسرائيلي "كما يدعون"؟.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية في فلسطين هي جزءٌ لا يتجزأ من عقيدة المسلمين وتاريخهم وحضارتهم، ولا يجوز الاعتداء عليها بحال من الأحوال، فالمسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثاني المسجدين، وثالث الحرمين، وهو مهوى الأفئدة، والصلاة فيه بخمسمائة صلاة، وهو أحد المساجد التي لا تشد الرحال إلاّ إليها، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (لاَ تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صلى الله عليه وسلم، وَمَسْجِدِ الأَقْصَى) متفق عليه.
وواجب المسلمين في هذا العصر أن يدافعوا عن المسجد الأقصى لحمايته ودفع ما يحيط به من أخطار، وما يتعرض له من انتهاكات، وقد حرص الهاشميون في مسيرة تاريخهم الطويل على عمارة المسجد الأقصى وحمايته، ورد الهجمات عنه بحكم المسؤولية الروحية والتاريخية الموروثة التي تحملها القيادة الهاشمية في الأردن، بشرعية موصولة بالمصطفى صلى الله عليه وسلم، صاحب الرسالة.
وها نحن نشاهد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين يبذل جهوداً حثيثة في الدفاع عن المسجد الأقصى وأهله.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا