عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : النذر لا يختص بمكان معين عند الإطلاق

رقم الفتوى : 3245

التاريخ : 10-11-2016

التصنيف : الأيمان والنذور

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

أقرضت زميلتي مبلغاً من المال، وقد ماطلت كثيراً في سداده، فنذرت نذراً لله تعالى إذا حصلت على مالي منها فسوف أذبح خروفاً، وقد قامت بسدادي بعد ذلك، ولكن سألت عن ثمن الخروف فوجدته يساوي المبلغ الذي أقرضته لزميلتي تقريباً، هل أوفي بالنذر مهما كان الثمن ومهما كانت ظروفي أم ماذا أفعل؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

النذر التزام قربة غير واجبة بالشرع، فإذا انعقد لزم الوفاء به؛ لقوله تعالى:(وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ) الحج/29، وقوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ فَلْيُطِعْهُ، وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْصِيَهُ فَلاَ يَعْصِهِ) رواه البخاري.

وقد انعقد نذرك، والواجب عليك الوفاء به متى استطعت؛ لأنه يبقى في ذمتك، ولا حرج عليك في تأخير التزام النذر إلى حين ميسرة، كما لا يشترط أن توفي بالنذر في بلدك إذا لم تشترطي ذلك فيمكنك أن توكلي أي أحد بشراء خروف وذبحه عن نذرك في أي بلد تكون الأسعار فيه رخيصة؛ لأن النذر لا يختص بمكان معين عند الإطلاق. 

جاء في [أسنى المطالب، 1/531]: "جواز نقل النذر والوصية والكفارة مطلقاً وقدمت ثمَ أن محله إذا لم يعين البلد". والله تعالى أعلم.






للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا