نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : لا يحل لمسؤول "المقصف" المدرسي أخذ الزيادة التي يمنحها التجار

رقم الفتوى : 2810

التاريخ : 30-07-2013

التصنيف : الشركات والأسهم

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

يُقدِّم تجار الجملة للمعلمين المسؤولين عن (المقاصف) المدرسية عروض أسعار تفضيلية على بعض السلع التي تُباع في (المقاصف)، كما يقوم التجار بتقديم (بونص) على كمية الطلب الكبيرة، أو على السلعة التي تُباع بسعر أعلى، كما يمكن أن يُقدِّم التجار بعض الهدايا، وفي بعض الأحيان يُجبر مسؤولُ (المقصف) أو الإدارة التاجرَ على شراء متطلبات (بوفيه) المدرسة (قهوة، شاي، سكر...)، و(البونص) لا يُسجَّل في سجلات المدرسة ولا في غيرها، ولمسؤول المدرسة حرية التصرف بها، فهل يجوز لمسؤول المقصف قبول (البونص)، وهل يملك حرية التصرف به، وهل يجوز صرف أموال (البونص) في الأعمال الخيرية؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

(المقاصف) المدرسية تقوم في التكييف الفقهي على عقد المشاركة والمضاربة؛ فيشترك المساهمون في رأس المال، ومن ثَمَّ يقومون بتوكيل شخص بالقيام بشؤون (المقصف)، وتكون الأرباح معلومة على الشيوع في العقد.

وعليه؛ يجب على (المضارِب) المحافظة على مصلحة من وكَّله؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع ومسؤول عن رعيته) رواه البخاري. فإن قام مسؤول (المقصف) بأخذ أموال زيادات التجار (البونص)، أو قبول هدايا لمصلحته الشخصية؛ كان خائنًا للأمانة، آكلاً للحرام، فإن زاد في ثمنها على الطلاب كان إثمه أكبر. قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ) النساء/29.
فالواجب على من أخذ من ذلك شيئًا أن يرده إلى (المقصف)، وعلى المضارِب أن يتقي الله تعالى، ويكون أمينًا ناصحًا لمن يعمل عنده؛ حتى تبرأ ذمته أمام الله تعالى. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا