الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020




جميع منشورات الإفتاء

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020

الابتلاء سنة إلهية وهو محك ... أضيف بتاريخ: 25-03-2020

بيان حول ضرورة أخذ الفتاوى من ... أضيف بتاريخ: 23-03-2020

رسائل مقدّسة من أرض الإسراء ... أضيف بتاريخ: 22-03-2020

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم صبغ الشعر على غير طهارة

رقم الفتوى : 264

التاريخ : 04-05-2009

التصنيف : الغسل

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ما حكم صبغ الشعر على غير طهارة، أي هل يجب أن أستحم ثم أصبغ حتى يصل ماء الطهارة لكل شعري؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

صبغ الشعر على نوعين:

الأول: صبغة ليس لها جرم ولا تمنع وصول الماء إلى الشعر، كالحناء وأغلب أنواع الصبغات؛ فهذه لا حرج في استعمالها، ولا يُشترط التطهر قبل الصبغ بها.

الثاني: صبغة لها جرم يمنع وصول الماء إلى جسم الشعر؛ فهذه الصبغة لا يجب أيضاً وضعها على طهارة، لكن إذا احتاج صاحبها بعد وضعها إلى غسل أو وضوء وجب عليه أن يزيلها لكي يصح وضوؤه أو غسله؛ لأن الطهارة لا تتم إلا إذا وصل الماء إلى جسم كل شعرة، وإلى كل جزء من أجزاء البشرة (جلد الإنسان).

يقول الإمام النووي رحمه الله: "إذا كان على بعض أعضائه شمع أو عجين أو حناء وأشباه ذلك، فمَنَعَ وصولَ الماء إلى شيء من العضو؛ لم تصحَّ طهارته، سواء كثر ذلك أم قلَّ، ولو بقي على اليد وغيرها أثر الحناء ولونه دون عينه أو أثر دهن مائع بحيث يمس الماء بشرة العضو ويجري عليها لكن لا يثبت؛ صحَّت طهارته" "المجموع" (1/ 529).

والمرجع في تحديد أنواع الأصباغ: هل تمنع وصول الماء أو لا؟ هم أهل الخبرة المختصون. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا