البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : العلاقة بين الرجل والمرأة

رقم الفتوى : 670

التاريخ : 27-04-2010

التصنيف : قضايا معاصرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

فقه العلاقة بين الرجل والمرأة حقل ثري للنيل من الإسلام، ما رأيكم في هذه المسألة، وكيف نطور فقهاً إسلامياً لا يتناقض مع المعايير المعاصرة في حقوق الإنسان، دون أن نُخل بثوابت الشريعة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله:
علاقة الرجال بالنساء هي علاقة نصف المجتمع بالنصف الآخر، وقد ضبطها التشريع الإسلامي بأحكام لا تجور على الرجال ولا على النساء، بل تعطي كل ذي حق حقه، والفقه والقضاء يعطي الحد الأدنى من الواجب في هذا الموضوع، أما الحد الأعلى فهو ما بينه الرسول عليه الصلاة والسلام بقوله عن النساء: ( اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا ) متفق عليه، وقول الله عز وجل: (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) البقرة/228، والمعاملة بالحسنى هو واقع الأسر الإسلامية المحترمة التي تتعامل وفق التوجيهات الإسلامية، أما الذين يذهبون إلى نقاط لا تعجبهم فعملهم غير علمي ولا موضوعي، ولو وازنوا ما بين واقع الأسر المسلمة على ما هي عليه اليوم، وبين الأسر في المجتمعات الأخرى لعرفوا الفرق بين التشريع الإسلامي وغيره، وإساءة بعض الأزواج للزوجات وبعض الزوجات للأزواج تصرفات فردية؛ فلا يجوز أن يُحتج بها على الشريعة الإسلامية. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا