نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : شبهة في عينة ثلاثية

رقم الفتوى : 609

التاريخ : 20-04-2010

التصنيف : البيوع المنهي عنها

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أنا موظف في جمعية المركز الإسلامي، ويوجد في الجمعية ما يُسَمَّى بالمحفظة الاستثمارية، وهذه المحفظة تتعامل ببيع المرابحة، فاشترى زميلي مني سيارة نقل مشترك (باص) عن طريق هذه المحفظة، وتصرفت أنا بالمبلغ الذي بعت به هذه السيارة (الباص)، ثم أردت شراء سيارة، فتقدمت للمحفظة بطلب شراء سيارة زميلي (الباص) الذي كنت أمتلكه من قبل، وبالسعر نفسه. هل يجوز هذا أم أنه بيع عينة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
إن تمَّ هذا البيع من غير ترتيب للحصول على النقد فلا بأس؛ لأن الإنسان لا يُمنع من امتلاك ما قد باعه.
وإن كان القصد الحصول على النقد (السيولة): فلا يخلو الأمر من شبهة، ولا نأمرك بفسخ العقد إن كان قد تم، ولكن ننصحك باستغفار الله تعالى وألا تعود لمثله. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا