مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 09-05-2019

نشرة الإفتاء - العدد 36 أضيف بتاريخ: 02-04-2019

نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018




جميع منشورات الإفتاء

نشأة الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 15-09-2019

ما لا يضر فعله للمحرم بالحج أضيف بتاريخ: 04-08-2019

الجوهرة الثمينة *الأمانة* أضيف بتاريخ: 29-07-2019

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : يسن صلاة ركعتين بعد الغسل

رقم الفتوى : 2925

التاريخ : 23-06-2014

التصنيف : صلاة النفل

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل صلاة ركعتين بعد الغُسل من الحدث الأكبر تعد بدعة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

يُسن لمن اغتسل من الحدث الأكبر كجنابة وحيض ونفاس أن يصلي ركعتين بعد الغُسل قياساً على صلاة ركعتين بعد الوضوء؛ لقول رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِبِلاَلٍ عِنْدَ صَلاَةِ الْغَدَاةِ: (يَا بِلاَلُ حَدِّثْنِي بِأَرْجَى عَمَلٍ عَمِلْتَهُ عِنْدَكَ فِي الإِسْلاَمِ مَنْفَعَةً فَإِنِّي سَمِعْتُ اللَّيْلَةَ خَشْفَ نَعْلَيْكَ بَيْنَ يَدَي فِي الْجَنَّةِ) قَالَ بِلاَلٌ: مَا عَمِلْتُ عَمَلاً فِي الإِسْلاَمِ أَرْجَى عِنْدِي مَنْفَعَةً مِنْ أَنِّى لاَ أَتَطَهَّرُ طُهُورًا تَامًّا فِي سَاعَةٍ مِنْ لَيْلٍ وَلاَ نَهَارٍ إِلاَّ صَلَّيْتُ بِذَلِكَ الطُّهُورِ مَا كَتَبَ اللَّهُ لِي أَنْ أُصَلِّىَ. رواه البخاري.

جاء في "عمدة القاري شرح صحيح البخاري": "لم أتطهر طهوراً"، أي: لم أتوضأ وضوءً، وهو يتناول الغُسل أيضاً".

يقول الإمام الرملي رحمه الله - في معرض تعداد صلوات النافلة -: "وركعتان بعد الوضوء. وألحق به البلقيني الغُسل والتيمم ينوي بهما سنته". وعلق عليه في الحاشية بقوله "الغُسل ولو مندوباً". ينظر "نهاية المحتاج". 

ولأن الحدث الأصغر (الوضوء) يدخل في الحدث الأكبر (الغُسل الواجب)، ومن السنة أن يتوضأ المغتسل قبل الاغتسال أو بعده، فإن توضأ أو لم يتوضأ يُستحب له ركعتين بعد الغسل. 

ومع ذلك كله لم يرد حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم يدل على فضل هاتين الركعتين بعد الغسل من الحيض، وأما ما يرويه الناس أنه  (إذا اغتسلت المرأة من حيضتها، وصلَّت ركعتين تقرأ فيها الفاتحة وسورة الإخلاص 3 مرات في كل ركعة: غفر لها كل ذنب عملته صغيراً أو كبيراً, ولم تُكتب لها خطيئة إلى الحيضة الثانية، وأعطاها أجر ستين شهيداً..إلى آخره) فهو حديث مكذوب لا أصل له، ولا يجوز العمل به أو اعتقاد ما فيه. ولكن تصلي المرأة بعد غسلها من الحيض اقتداءً بالسنة السابقة عن بلال بن رباح رضي الله عنه. والله تعالى أعلم

 





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا