حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : من عجز عن الوفاء بالنذر لزمته كفارة اليمين

رقم الفتوى : 1306

التاريخ : 22-05-2011

التصنيف : الأيمان والنذور

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

عندما كان عمري ثماني عشرة سنة نذرت إذا حصلت في التوجيهي أكثر من 90% أن أطعم جميع المعلمات شوكولا، ولم أطعم إلا جزءًا منهم، ما الحكم المترتب علي، وهل علي دفع كفارة يمين؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
نذر إطعام المعلمات هو نذر بالتصدق، والتصدق قربة، لذا يجب الوفاء بهذا النذر، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ فَلْيُطِعْهُ) متفق عليه، لذلك فقد كان الواجب عليك امتثال النذر فور انطباق شرطه، فإذا لم تفعلي وقتها فيلزمك الاجتهاد في الوفاء به الآن، بالسؤال عن المعلمات وإهداء الحلوى إليهن، فإن تعذر ذلك فالواجب عليك - احتياطا - إخراج كفارة يمين كما هو مذهب الحنابلة في حالة العجز عن الوفاء.
يقول ابن قدامة رحمه الله: "من نذر طاعة لا يطيقها، أو كان قادرا عليها فعجز عنها، فعليه كفارة يمين؛ لما روى عقبة بن عامر، قال: نذرت أختي أن تمشي إلى بيت الله حافية، فأمرتني أن أستفتي لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستفتيته، فقال: (لتمش، ولتركب) متفق عليه. ولأبي داود: (وتكفر يمينها)، وللترمذي: (ولتصم ثلاثة أيام). وقال ابن عباس: ومن نذر نذرا لا يطيقه، فكفارته كفارة يمين" انتهى باختصار من "المغني" (10/11). والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا